منتديات بئــــــــــــــــــرالعاتر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك في منتدى بئرالعاتر
شكرا
ادارة المنتدي

https://i.servimg.com/u/f67/13/67/73/34/tttttt12.gif
الوقت
الاحوال الجوية

widgets
الزوار
المواضيع الأخيرة
» فندق روتانا كورال بيتش 4ايام 3ليالي-اميزنج ترافيل
الجمعة مايو 09, 2014 7:32 am من طرف اسراء اميزنج

» رحلات صيف 2014 مع اميزنج ترافيل
الخميس أبريل 24, 2014 3:23 am من طرف اسراء اميزنج

» أبرز الألقاب الموجودة في دائرة بئر العاتر
الجمعة أبريل 11, 2014 11:27 pm من طرف أحمد الجزايرلي

» مدينتي
الخميس مارس 27, 2014 9:15 am من طرف الفتاة المزعجة اون باغسون

» ما هي البورصة
الخميس مارس 20, 2014 10:55 am من طرف imad

» ما هي البورصة
الخميس مارس 20, 2014 10:18 am من طرف imad

» الفساد الإداري
الأربعاء مارس 19, 2014 12:46 pm من طرف imad

» افتتاح المحطة البرية قريبا
الأربعاء مارس 12, 2014 11:23 am من طرف Bir el Ater Hicham

» Ouverture d'un nouveau autobus pour transport Bir El Ater- Batna
الأربعاء مارس 12, 2014 11:11 am من طرف Bir el Ater Hicham

تصويت

النقل من والى بئرالعاتر هل هو

27% 27% [ 11 ]
32% 32% [ 13 ]
22% 22% [ 9 ]
20% 20% [ 8 ]

مجموع عدد الأصوات : 41

تصفح الجرائد اليومية
الصلاة - الإنتهاء: 12-30-2020

بين مطرقة حزب جبهة التحرير وسندان حزب العجائر.

اذهب الى الأسفل

بين مطرقة حزب جبهة التحرير وسندان حزب العجائر.n

مُساهمة من طرف انيس في الأربعاء مايو 16, 2012 8:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المصطفى وآله

بعد المتابعة للعرس الانتخابي كما تحلوا تسميته من قبل الفائزين أستطيع أن أقول بكل موضوعية وبكل "رجولية" أن الإنتخابات البرلمانية هذه المرة هي عبارة عن مهزلة من المهازل وما أكثرها في جزائرنا، سياستنا واضحة في الإنتخابات وفي غيرها كما كان يقول الشاذلي بن جديد، صاحب مقولة "الدولة اللي ما عندهاش مشاكل ماهياش دولة واحنا الحمد لله ماعندناش مشاكل" هذه أولى المهازل رئيس لا يحسن الكلام دعك من البقية، زمن كانت فيه نسبة المشاركة في الإنتخابات 99، 9999% "انصوطيو 20 عام ما نتكلموش عليها على خاطراكش فيها الشفافية والعين الحمراء ودرنا روسنا فالتراب وفاتت".
العملية الإنتخابية الأخيرة في الجزائر أعادتنا إلى السنة الأولى ابتدائي في مدرسة الحزب الواحد حزب الفنطازية والتعنتير والاحترافية في السرقة والرشوة والبنعميس.
وقبلها في العهدة الماضية كما لا يخفى ورث حزب حمس الإرث التي تركته له جبهة الإنقاذ وحاز حقائب في البرلمان، جماعة الحماميس هذه التي تزعم أنها تنطلق من الهَدف الذي أنشأه لها البنا رحمه الله، حادت عنه، بعد أن خانت عهد الله ورسوله، وخانت هذا الشعب، وخانت أتباعها الذين يسيرون وراء قياداتها يحسبونهم على خير، وما هم على خير، أعمى يقود أعمى، ديدنهم التخبّط في المواقف وسلعتهم العمالة، لم ينفعوا الأمة بشيء، لقد خيبوا آمال الجزائريين وطموحهم في حكم إسلامي لكنهم تعلمنوا وتأمركوا ونالوا وسام العمالة من الغرب بجدارة.
قبل 10 ماي كانت كل التكهنات ترشح التحالف الإسلامي كما حدث في كل من تونس والمغرب، حال المشاركة الكلية للشعب في العملية الانتخابية لكن الكهانة "والسانك طروا ويت" أثبتت النتائج النهاية الأخيرة للعصابة الحاكمة في الجزائر والمستميتة في الحفاظ على الحكم مهما كان الرفض الشعبي ومهما كانت النتائج الكارثية التي تضع "شعيب الخديم" "يزنقل" من جديد على الأفلان، كما يقول المثل عندنا، "اللي ما يستحيش من الركوب عليك ما تستحيش من التزعبيط بيه"، ولا يقبل دعاوي الإنفتاح والإصلاح التي يروج لها الراس الكبير بوتفليقة.
فبالرغم من المقاطعة الكبيرة من القاعدة الشعبية العريضة التي ملت من الكذب والنفاق المروج لهذه السلعة البائرة بوار سيناتوراتها، كرست هذه المهزلة رغم أنف "شعيب الخديم"، فحكمت الأقلية المنتهية صلاحيتها منذ عشرين سنة، وفرضها مرة ثانية أصحاب الأقدام الثقيلة، وهمشت الأغلبية وطاقاتها الشبانية وتجاهلت مطالبها.
أما الحركات الإسلامية التي راهنت على الخيار الديمقراطي ولعبة الإنتخابات فعليها أن تراجع حساباتها ومناهجها التي لفظت لفظ العلكة بعد ذهاب حلاوتها، وكفاكم جريا وراء سراب الصندوق العجيب، لقد خسرتم المعركة الانتخابية هذه المرة وخابت آمالكم وتبخرت أحلامكم وأكلتم يوم أكل "الفيس الأبيض".
واليوم ماذا اليوم غير التشريعات ونارها *** واليوم ماذا اليوم غير قصة جريكم ورائها.
أما المهزلة الأخيرة في جزائرنا فهي دخول النساء المعركة الانتخابية، فما دام الرجال قد عجزوا فالنترك المعركة للنساء يدرن رحاها ونلزم نحن البيوت، لعلهن يشرعن لنا في غرفة البرلمان قانون طبخ جديد على الطريقة الكندلارايسية الأمريكية، لكن المشكلة أني لا أجيد الطبخ على هذه الطريقة وأخاف أن أطرد خارج الدار، "وعلى بالكم السكنى ماكانش غير في الجبل وقتها الهربة تسلك"، "المرا ... راهي احمارت عينيها وبدات تهدد فيا من ذرك".
فلا عجب إذن في زمن العجائب مادام التشريع ستشارك فيه العجائز، فإن غضب الله سيحل بساحتنا ولن نفلح كما أخبر بذلك رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في قوله: "لن يفلح قوم ولوا أمرهم إمرأة " أو كما قال صلى الله عليه وسلم، هذا في الحكم وفي التشريع من باب أولى.
ماذا سننتظر من سينياتورات الجزائر؟ هل سيطالبن بحقوق المرأة المسلمة في ظل تطبيق الشريعة الإسلامية؟ أم سيكتفين بحقوقهن النسوية التي ما فتئت تتغنى بها العجائر العلمانيات أمثال خليدة ومن على شاكلتها؟!.
هذا ما ستبديه لنا الأيام القادمة، وإن لم نر الخير ممن سبقهن من الرجال فكيف به من كاسيات عاريات مائلات مميلات.
وأخيرا وقعنا بين مطرقة حزب التحرير وسندان حزب العجائر، أظن أنها النهاية المرتقبة لشتاء الجزائر الطويل، كان الله في عوننا، من زمن الاستقلال ونحن حقل تجارب إلى الآن، جربت فينا كل الأنظمة الدكتاتورية والفاشية وزبالات القوانين والدساتير العفنة، حتى "طبنا وطاب معانا جنان بوتفليقة"، لم يبق في الجعبة سوى نظام واحد لم نهتد له بعد، إنه الحكم الإسلامي الذي كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم، أظن من خلال استقراء الأحداث التاريخية وأخواتها المعاصرة وما يجري اليوم على الساحة أن بلادنا وبلاد الإسلام قاطبة ستفتح قهرا كما فتحت مكة على يد النبي صلى الله عليه وسلم وعهده، لا مناص من ذلك ولا محيد، لكن هل سيقال حينها للعتاة المجرمين والفراعنة، "اذهبوا فأنتم الطلقاء" أم سيقال "اقتلوهم ولو وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة" ؟!!.
"المهم ربي يقدر الخير وخلاص".
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

انيس

عدد المساهمات : 44
نقاط : 99
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى